القواعد التي تحكم إنتاج التبغ 

 

مئات الآلاف من المزارعين والشركات الذين يعملون في مجال التبغ يخضعون لضرائب هي الأعلي من نوعها، وهذا يُمثل مصدراً مهماً للدخل لكل الدول، ورغم الإدراك المتزايد للمخاطر الصحية للتدخين فإنّ عدد المدخنين في العالم يقارب المليار.

وتبعاً لهذه الاعتبارات فإنّ إنتاج التبغ وبيعه مصدر إهتمام لشريحة كبيرة من الناس، وفكره منع تجارته تظل غير منطقية. لكن هناك إحتياج لتناول موضوعي لذلك، ونحن نعتقد أنّ منتجي التبغ يجب أن يقوموا بعملهم بمسئولية بينما يجب أن تعمل الحكومات علي تبني قوانين متوازنة تأخذ في الإعتبار إحتياجات كل أصحاب المصالح : وزارات الصحه، وزارات الاقتصاد، المزارعون، صناع التبغ، المستهلكون وغير المدخنين.

يجب أن تكون هناك سياسة واضحة تمنع التشجيع علي التدخين بواسطه حملات توعية هادفة موجهه إلي طلبة المدارس وما بعد هذا السن، كذلك تقديم المساعدة للراغبين في الإقلاع عن التدخين عن طريق توفير معلومات محددة وواضحه وتفصيلية عن منتجات التبغ، وعلي نفس القدر من الأهمية الوضع في الإعتبار الإنعكاسات المحتملة للمبالغة في القوانين التي تقيد تسويق التبغ فقد تؤدي إلي نمو السوق السوداء و بيع منتجات تبغ مزيفة أو مُدخله غير قانونياً إلي الأسواق.

المخاطر المتلازمة مع نمو الأسواق غير القانونية تصبح مؤثرة ليس فقط بسبب فقد الإيرادت الضريبة بل أيضاً للمخاطر الصحية الغير محدودة علي صحة المستهلكين التي يسببها تراخي الرقابة الجادة علي المنتجات التبغية.

International Tobacco PLC - London